شبكة منتديات كل العرب


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
شبكة منتديات كل العرب

منتدى العرب لكل العرب


    خيم الإفطار بالسعودية.. لقاءات تعارف ومحبة بين العمال الأجان

    شاطر
    avatar
    medoo_1003
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    عدد الرسائل : 767
    العمر : 29
    تاريخ التسجيل : 27/09/2006

    خيم الإفطار بالسعودية.. لقاءات تعارف ومحبة بين العمال الأجان

    مُساهمة من طرف medoo_1003 في الجمعة سبتمبر 29, 2006 7:49 am




    يمثل شهر رمضان في السعودية أحد أهم الأوقات في العام للعمال الأجانب خاصة المسلمين منهم حيث يلتقون ببعضهم البعض. وتعتبر الخيم التي تعد الإفطار للصائمين ويرعاها بعض المحسنين هي مكان تجمع هؤلاء العمال ليحكوا عن ذكرياتهم في هذا الشهر، حينما كانوا في بلدانهم، كما يتجدد تبادل التحيات والرسائل وأحاديث الشوق للأهل وحكايات الأماني والعودة للوطن.

    ويقول فريد عامل ميكانيكي من الهند "إن سبب وجودي في هذه الخيمة هو أن صديقي خليل قدم من الهند قبل يومي وجئت لكي أسلم عليه وآخذ منه الرسائل وبعض الأشياء التي أرسلها الأهل معه، فأنا لا أتناول وجبة الإفطار في هذه الخيمة التي تبعد عن منزلي أكثر من 45 دقيقة بالدراجة، ناهيك عن نوعية الطعام الذي يقدم هنا"، بحسب تقرير للزميل سلطان الخليف في صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الجمعة 29-9-2006

    أما حسين وهو عامل نظافة قادم من بنغلادش فيقول "إن وجودنا هنا في هذه الخيمة ليس لأجل الإفطار فقط بل من أجل لقاء الأصدقاء الذي نادراً ما نتقابل معهم لظروف العمل الصعبة، وعدم وجود إجازات كافيه لدينا، فنحن نستمتع سويا ونتجاذب أطراف الحديث عن العمل والغربة والأهل وعن المشاكل التي نواجهها".

    لكن هناك قصة أخرى لنديم وهو سائق تاكسي من باكستان ويقول: "إن مجيئي إلى هذه الخيمة التي يوجد بها إفطار صائم لأجل تناول الإفطار مع أصدقائي الذين قرروا أن نلتقي في هذه الخيمة بالذات بعدما كنا في العام الماضي نلتقي في خيمة أخرى بعيدة من هنا لأن معظم الأصدقاء انتقلوا إلى هذا الحي أما أنا فبقيت في منزلي القديم الذي يبعد أكثر من عشرين دقيقة بالسيارة".

    أما عمر وهو سائق خاص في مدينة الخبر فهو يفضل أن يتناول الإفطار في هذه الخيام على أن يتناول الإفطار في البيت فيقول "أعمل سائق خاص لدى إحدى العائلات في الخبر وكفيلي وعائلته لم يقصرو معي في شيء فهم يضعون لي إفطارا أشهى وألذ من ما يقدم في الخيام الرمضانية، لكنني أفضل أن أتناول طعام الإفطار داخل هذه الخيمة لأننا أصدقاء ونلتقي هنا بشكل يومي ونتذكر الأهل، ونضحك ونعلق على بعضنا البعض وهذا من نعم رمضان علينا إذ أننا قليل ما نتقابل بالشهور الأخرى لظروف العمل وبعد المسافة".

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 4:56 am